عدد الابيات : 15

طباعة

باح وجداً بهواه

حين لم يعط مناه

مغرم أغرى به السق

م فما يرجى شفاه

كاد يخفيه نحول ال

جسم حتى لا تراه

لو ضنا يخفى عن العي

ن لأخفاه ضناه

حبذا الرسي مولى

رضي الناس ولاه

جعل الله أعادي

ه من السوء فداه

فلقد أيقن بالثر

وة من حل ذراه

من رقى حتى تناهى

في المعالي مرتقاه

فات أن يبلغ في السؤ

ددوالمجد مداه

ملك مذ كان بالسط

وةممنوع حماه

بحر جود ليس يدري

أين منه منهاه

لم يضع من كان إبرا

هيم في الناس رجاه

لا ولا يفرق من صر

ف زمن إن عره

من به استكفى أذى الأي

ام والدهر كفاه

كيف لا أمدح من لم

يخل خلق من نداه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو الرقعمق

avatar

أبو الرقعمق حساب موثق

العصر العباسي

poet-Abu-Al-Raqamq@

29

قصيدة

1

الاقتباسات

5

متابعين

أحمد بن محمد الأنطاكي. شاعر فكه، تصرف بالشعر جداً وهزلاً ومجوناً. وهو أحد شعراء اليتيمة، ومن المداح المجيدين. أصله من أنطاكية، وأقام بمصر طويلاً يمدح ملوكها ووزراءها وتوفي فيها. له ...

المزيد عن أبو الرقعمق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة