الديوان » العصر المملوكي » ابن الصباغ الجذامي » يا دار طيبة والبعاد مخيف

عدد الابيات : 13

طباعة

يا دار طيبة والبعاد مخيف

صبرى على بعد الديار ضعيف

من لي بأن أحظى بربع مكارم

صرفت عناني عن لقاه صروف

كم أشتكي مولاي بعداً قاطعاً

يعدو على ضعفى وأنت رؤوف

صرفت إلى نيل الأماني حلبة

والعبد عن درك المنى مصروف

لا تحرمني نيل ما قد أدركوا

فعليك مأمول الرجا موقوف

أمضوا عزائمهم وأخر دمعتي

عن درك ما قد أدركوا التسويف

كيف اللحاق بهم وأنت كما ترى

بالغدر يا حلف الونا معروف

وصفوا بأوصاف الوفا وبضدها

أنت المشار إليه والموصوف

شغفوا ببذل الجد في نيل المنى

فسَموا وأنت بضد ذا مشغوف

قدّروا القوادم عن مدى درك الدنا

ولظلها مدت عليك سجوف

حتى متى لا ترعوى بعتابنا

وغلى متى لا ينفع التعنيف

أعرضت عنا إذ غدرت تجافيا

وجنافنا أبداً عليك عطوف

فانهض إلينا والتزم أبوابنا

فالقرب أمن والبعاد مخيف

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن الصباغ الجذامي

avatar

ابن الصباغ الجذامي حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Ibn-al-Sabbagh-al-Jazami@

147

قصيدة

0

متابعين

محمد بن أحمد بن الصباغ الجذامي، أبي عبد الله. شاعر صوفي أندلسي، عاش في الحقبة الأخيرة من دولة الموحدين في المغرب، على زمن الخليفة المرتضى، ولا تذكر المصادر الكثير عنه. ...

المزيد عن ابن الصباغ الجذامي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة