الديوان » العصر الأندلسي » ابن وهبون »

يا حسنه يوما شهدت زفافها

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

يا حُسنَهُ يوماً شهدتُ زفافها

بنتَ الفضاء إلى الخليج الأزرقِ

ورقاءُ كانت أيكة فتصوَّرت

لك كيف شئتَ من الحمام الأورقَ

حيثُ الغرابُ يجرُّ شملةَ عُجبِهِ

وكأنَّه من عزَّةٍ لم يَنعق

من كلِّ لابسةِ الشباب ملاءة

حَسبَ اقتدارِ الصَّانع المتأنّق

شهدت لهنَّ العينُ أنَّ شواهِناً

أسماؤها فتصفحت في المنطق

من كلِّ ناشرةٍ قوادمَ أفتخٍ

وعلى معاطفها فراهةُ شَوذَقِ

زأرت زئيرَ الأسد وهي صوامتٌ

وزحفهن زَحفَ مراكبٍ في مأزق

ومجادفٍ تحكي أراقمَ ربوةٍ

نزلت لتكرعَ في غديرٍ مُتأقِ

والماءُ في شكلِ الهواءِ فلا ترى

في شكلها إلا جوارحَ تلتقي

معلومات عن ابن وهبون

ابن وهبون

ابن وهبون

عبد الجليل بن وهبون، الملقب بالدمعة المرسي، أبو محمد. أحد الشعراء الأدباء الفحول المجيدين في الأندلس، قال ابن بسام في ترجمته: شمس الزمان وبدره، وسر الإحسان وجهره، ومستودع البيان ومستقره، أحد..

المزيد عن ابن وهبون