الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

وأقبل القيصر بالمنشور

عدد الأبيات : 18

طباعة مفضلتي

وأقبل القيصر بالمنشورِ

منادياً في سائر المعمورِ

أليس من تَوَحُّش الإنسانِ

في زمن التمدين والعرفانِ

أن يستعيد الهول فيما اخترعا

وأن يزيد الشر فيما ابتدعا

ما سرعة السفين فوق الماءِ

وخفة القباب في الهواءِ

إن كان للتدمير والتخريبِ

براعة التصعيد والتصويبِ

وما صواب مشرط الجراحِ

في عرضة لصارم السفاحِ

هل ينجح الطبُّ الحديث في جسدْ

عِلّتُه الحقدُ المميتُ والحسدْ

لا شرَّف الجثمانَ عقل رائعُ

إن لم تهذَّب قلبه الوقائعُ

ما أحسن النور بغير نارِ

وأجمل البحر بلا إعصارِ

واجتمع الدهاة في المؤتمرِ

وكل مندوب شديد الحذرِ

هزوا الوجود خبرة وعلْما

واختلفو فيما يصون السلْما

وكان رأيي أن للنساءِ

حكماً على مستعذبي الدماءِ

فإن تألَّفْنَ لذمِّ الحربِ

يَلِنْ لما يُوحينَ أقسى قلبِ

وإن يقم في جهتين مطمعُ

بين قبيلين وخيف المصرعُ

فهن بين الفرد والجماعَةِ

أحق بالتحكيم والشفاعَةِ

وهو خيال شاعر ممازح

غاد بمنشور السلام رائح

يعلم وهو كارهٌ لما عَلِمْ

أن الحروب من ضرورات الأممْ

ويسمع التيجان وهي هازئهْ

وإن تكن وفودها ممالئهْ

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف

تصنيفات القصيدة