الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

قف وقفة العبد الذليل الحقير

قف وقفة العبد الذليل الحقير

بباب مولاه العزيز الكبير

قف قائلاً سراً وجهراً له

هذا مقام العائذ المستجير

بالملك الحق الإِله الذي

له الثنا وهو العظيم القدير

الواحد القدوس سبحانه

الخالق الرب الكريم الشكور

الحكم العدل المجيب الذي

كل عسير فلديه يسير

الماجد القهار والواحد التوا

ب تلق لديه الحبور

راقبه فيما أنت آت به

فو عليم وسميع بصير

وإنه المحيي الولي المميت

فثق به في كل شأن خطير

ليس يخاف الفقر من ربه وهو

الغني المغني اللطيف الخبير

هو السلام المؤمن البر من

إليه لا غير يكون المصير

الهادي الباقي الحليم الذي

من حلمه ستر جميع الأمور

الخافض الرافع من شاءه

القابض الباسط وهو الغفور

الصمد المقصود في كل ما

ترجو من دفع جميع الشرور

رازقنا هل نخنسي فاقة

وكل مخلوق إليه فقير

المحصي المبدي المعيد الذي

بنفخة يبعث من في القبور

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس