إن كنت نائمْ

فالله قائمْ

أو كنت فاني

فالحق دائم

حبيب قلبي

رفقاً بهائم

من فيك حاروا

فهم بهائم

وكيف تخفى

على الملائم

وفيك هامت

أُولُوا العزائم

ومنك زادت

لهم غنائم

وفي الهوى أن

فقت كرائم

وأنت روض

وهم نسائم

وأنت غصن

وهم حمائم

وأنت شمس

وهم غمائم

بلا رؤس

لهم عمائم

وكل صب

لقاك رائم

وكل طرف

عليك حائم

وكل حب

له علائم

ومنه لا تن

فع التمائم

والقلب ممن

سواه صائم

فليس يصغى

إلى اللوائم

وفي بحار ال

غرام عائم

وبرق ذات ال

مليح شائم

يمشي ولكن

بلا قوائم

وجوده قد

محا الجرائم

ولطفه لل

صبا يلائم

وتارة يش

به السمائم

والغير في أر

ضه نعائم

وهو الربا وال

ورى سوائم

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس