الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

لعمر أبيك ما نفع الحياة

لعمرُ أبيك ما نفعُ الحياةِ

إذا لم يَعلُها شرفُ المماتِ

لقد أفنيتُ في طمعي شبابي

وفي وطني لقد أنكرتُ ذاتي

وقد أجرى دُموعي دَمعُ أمٍّ

لها قلبٌ حكى خَيطَ الحياة

بكت وَلداً نأى عنها فأمسى

قذيفَ هوى بأقصى المملكات

يذوبُ تشوُّقاً وتذوبُ وجداً

وبينهما هديرُ الزّاخِرات

هنا أطوي المُنى وهناكَ أُمِّي

إلى القدَّاسِ تذهبُ والصَّلاة

فقلتُ لها ألا يا أمِّ كفِّي

فما صَلواتُنا بالنَّافِعات

تقيُّ القومِ مظلومٌ فقيرٌ

وكلُّ الخيرِ في أيدي البُغاة

شقاءُ المرءِ تقواهُ فإنّي

رأيتُ السَّعدَ عندَ السِّئيات

تَسَلّي في الهمومِ ولا تُصَلّي

لعلَّ الصبرَ يأتي بالنَّجاة

لك الفضلُ العظيمُ على وَليدٍ

يُكرِّمُ صالحاتِ الأمَّهات

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس