الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

مرت كورد في الضحى مزهر

مرَّت كوردٍ في الضُّحى مُزهرِ

على بساطِ الرّدهةِ الأخضَرِ

ومثلَ غصنٍ رنحته الصَّبا

جرَّرَتِ الذَّيلَ على المرمر

وحسنُها الرّيانُ في ثوبها

كالسَّمنِ يوم البردِ بالسكَّر

وجنتُها شفّافةٌ لونُها

إن تمزجِ الأبيَضَ بالأحمر

فالحسنُ والصحَّةُ فاضا معاً

كما يفيضُ الماءُ في الأنهر

وخدُّها مُستَعِرٌ خلقةً

لا مُستَعارٌ فهو جانٍ بري

وشَفَتاها وردةٌ نوَّرَت

وثغرُها سمطٌ من الجَوهَر

والرِّيقُ فيهِ خمرةٌ حرمت

من غيرِ كرمِ الدَّيرِ لم تُعصَر

وعينُها زهراءُ مُستأنِسٌ

بها ضليلُ البَلدِ المُقفر

وشعرُها الأشقَرُ مُسترسِلٌ

كالموجِ يومَ الهدءِ في الأبحُر

تسيرُ والأحداقُ من خَلفِها

فَتُشبهُ القائدَ في المدفر

كم مرّةٍ بتنا على لذَّةٍ

كأننا علوةُ والبُحتري

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس