الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

قول والفخر ما اهتز الندي له

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

َقولُ وَالفَخْرُ ما اهْتَزَّ النَّدِيُّ لَهُ

وَلَمْ يُنَشِّرْهُ مَطْوِيٌّ عَلى فَنَدِ

نَحْنُ الأُلى مَلَكَ الدُّنْيا أوَائِلُنا

فَمَجْدُهُمْ يَسِمُ الأَعْناقَ بِالصَّيَدِ

وَما سَعى والِدٌ مِنّا لِمَكْرُمَةٍ

لَمْ تَحْتَضِنْ مِثْلَها المَسْعَاةُ مِنْ وَلَدِ

فَظَلَّ تَالِدَةً فينا وَطارِفَةً

عُلاً تَرِفُّ حَواشيها عَلى الحَسَدِ

إِذا انْتَسَبْنا أَحَبَّ النّاسُ أَنَّهُمُ

مِنّا وَلَمْ نَرْضَ أَنْ نُعْزَى إِلى أَحَدِ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي