الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

أنا المعاوي أعمامي خلائف من

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَنا المُعاويُّ أَعْمامِي خَلائِفُ مِنْ

أَبْناءِ عَدْنانَ وَالأَخْوالُ مِنْ سَبإِ

فَما لجدِّي وَلا لِي في العُلا شَبَهٌ

وَأَيْنَ شِبْهُ أَبي سُفيانَ في مَلإِ

سَادَ الأَنامَ فَلَمْ يُعْدَلْ بِهِ أَحَدٌ

وَكُلُّ صَيْدٍ كَما قد قيلَ في الفَرَإِ

لَكِنّني في زَمانٍ أَهْلُهُ هَمَجٌ

وَكُلُّهُمْ حِينَ تُطْريهِ أَبو لَجإِ

يا دَهْرُ حَتّامَ تَجْفو مَنْ تُزانُ بِهِ

أَمَا لَدَيْكَ بِما يَلْقاهُ مِنْ نَبَإِ

تُدْني اللِّئامَ وَتُقْصِي كُلَّ ذِي حَسَبٍ

وَهَلْ يُقاسُ نَميرُ المَاءِ بِالْحَمإِ

فَالعَبْدُ رَيّانُ مِنْ نُعْمى يَجودُ بِها

وَالحُرُّ مُلْتَهِبُ الأَحْشاءِ مِنْ ظَمإِ

وَالفَقْرُ تُطْفَأُ أَنْوارُ الكِرامِ بِهِ

كَما يَقِلُّ وَميضُ السَّيْفِ بِالصَّدَإِ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي

تصنيفات القصيدة