الديوان » العصر الايوبي » أبو مدين التلمساني »

صح عندي الخبر وسرى في سرى

صحّ عندي الخبر وسرى في سرى

أنّ عينَ النظر عين عينِ الفكرِ

أغمض طرفَك ترى

وتلوح أسرارُك

وافنَ عن الورى

تبدُ لك أخبارُك

وبصَقل المرا

يا نزول أغيارُك

وتلوح بك أسرار من عيونِك تسري

والتفت إن ظهر في سماك الدري

ألفُلك فيكَ يدور

ويُضيءُ ويلمَع

والشموس والبُدور

فيك تغيب وتطلع

فاقرأ معنى السطور

التي فيك أجمَع

لا تغادر سطراً من سطورِكَ وادر

أش هو معنى القمر الذي فيك يسري

بحرُ فكري عميق

ريحُ مسكي يعبق

من دخلهُ حقيق

لاش يخاف أن يغرَق

يدري هذا الطريق

من كان عبداً للحق

إن ذلك البحر لا يقاسُ ببحري

بحرُ فكري درر والزهرُ في بري

فانتَبَهت للخطاب

وسمِعتُ منّي

كلّي عن كلي غاب

وأنا عني مفني

وارتفع لي الحجاب

وشهِدتُ أنّي

ما بقى لي آثار غبتُ عن أثري

لم أجِد من حضر في الحقيقة غير

ساداتي وافهموا

المراد من قولي

هذا لا نكتُمُه

عن أحد من أهلي

سرّي لا يفهَمُه

إلّا من كان مثلي

سلكُ عقدي انتَشَر بدا لي دري

نظّمواهُ يا جوار إنَّني في سكري

معلومات عن أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

أبو مدين التلمساني

شعيب بن الحسن الأندلسي التلمساني، أبو مدين. صوفي، من مشاهيرهم. أصله من الأندلس. أقام بفاس، وسكن "بجاية" وكثر أتباعه حتى خافه السلطان يعقوب المنصور. وتوفي بتلمسان، وقد قارب الثمانين أو..

المزيد عن أبو مدين التلمساني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو مدين التلمساني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس