الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

سقياني على العناقيد مما

سَقِّياني على العناقيد ممّا

عَصَرَتْه الأكُفّ منها قديمَا

ما ترى الكرمَ كيف نَضَّدَ ياقو

تاً وأَبدَى زُمرًّ ذا منظوما

يَتبدَّى للَعينِ حَبّاً ويُخفي

عَسَلاً في ظُروفه مختوما

كَنواصي القِيانِ نَظْماً وكالشَّهْ

د مَذاقاً وكالعَبِيرِ نسيما

غلِطوا حين سمَّوا الكَرْمَ كَرْماً

لو أَصابوا القياسَ قالوا الكريما

فاسقني يا نديمُ واشرب بكأسي

واقسم الّلهوَ بيننا والنعيما

لا شربتُ المدامَ إن لم أُعظِّم

فوق نفسي على المُدام النَّدِيما

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس