الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

لم أفارقكما اختيارا وهل تختار

لَم أفارِقْكُما اختِياراً وهَلْ تَخْتا

ر يُمْنَى اليدينِ فَقْدَ الشِّمالِ

حاشَ للهِ مِنْ قِلىً وصُدودٍ

وسُلُوٍّ وجَفْوَةٍ ومَلالِ

أنتما نورُ ناظِرَيَّ وهل في النْ

نَاسِ خَلْقٌ لنور عَيْنَيه قالي

غير أنّ الزمان أَبْخَلُ مِن أَنْ

يتمادَى على إدامةِ حالِ

شأْنُه نقصُ ما اسْتَتَمَّ مِن الأَمْ

رِ وإفْسَادُ ما انتهى مِن كمالِ

فاعْذِرَا من عَذَلْتُماه على الْبُعْ

دِ ولُومَا في الْبُعْد جَوْرَ اللِّيالي

لا أُهنّيكما بعِيدٍ لأَنّ ال

عيدَ نَقْصٌ لَنا مِن الآجالِ

إنما عِيدُنا العزِيزُ الّذي نِل

نا بنُعْماه مُنْتَهَى الآمالِ

كلُّ يومٍ نِلنا بِجَدْوى أَبِي المن

صورِ عيدٌ مُجَدَّدُ الإقبالِ

مَلِكٌ من بَنِي الوصيِّ عَزِيزٌ

نَبَويٌ الهُدَى كَرِيم الفِعَالِ

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة فراق ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس