الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

يا قبر هل علمت من ضممته

يا قبرُ هَلْ عَلِمْتَ مَن ضَمَمْتَهُ

ومَنْ عَليه تنطوي جَوانحُكْ

مَن صالحُ أعمالُه مضيئةٌ

تضيءُ من أضوائها مصابحُكْ

فإنَّ في بطنك خيرَ ماجدٍ

قد وُضِعَتْ من فوقها صفائِحُكْ

وأَنْتَ من طيب عَبير نَشْرِهِ

تَنْفَحُ من طيب الشَّذا نوافِحُكْ

ولا تزال والإِله راحمٌ

في رحمة الله الَّتي تصافِحُكْ

قَدْ حَلَّ من بعد الوفاة ثاوياً

أَرِّخْ بجنَّات الخلود صالحُكْ

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس