الديوان » العصر العثماني » جرمانوس فرحات »

أتيتك ربي مفعما بالأسى وصما

أتيتك ربي مفعماً بالأسى وصْما
وقد قلّدتني شَقوتي بالعنا الإثما
سألتك صفحاً يوم لا تَنجعُ الأسما
بموقف ذلّي عند عزتك العظمى
بمخفيِّ سرٍّ لا أحيط به علما
أتيتك ربي خاضعاً ضمنَ توبتي
مقرّاً بما سودتُه من صحيفتي
تقبّل خضوعي وابتهالي وحسرتي
بإطراق رأسي باعترافي بذلتي
بمد يدي أستمطر الجود والنعمى
حميّا الخطايا هاجني كاسُ صرفها
فأسكرني من دَورها سوءُ رَشفها
عسى صَحوةٌ تَهدي ضلالي بلطفها
بأسمائك الحسنى بعزة وصفها
ومن نورها أستغرق النثرَ والنظما
ألا يا تقاة اللَه عهدي بسربِكم
قريباً فأرجو أن تَفوني ببرِّكم
سألتكمُ أن تشفعوا يوم قربِكم
بعهدٍ قديمٍ من ألستُ بربِّكم
بمن جاء مجهولاً فعلَّمتَه الأسما
بجاه التي حلّت لنا مُعْقَدَ الشقا
وهَيَّتْ لنا من فضلها مقعدَ البقا
أريد بها خير الورى معدِنَ التقى
أذقنا شراب الأنس يا من إذا سقى
محبّاً شراباً لا يضامُ ولا يَظما

معلومات عن جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جرمانوس فرحات

جبرائيل بن فرحات مطر الماروني. أديب سوري، من الرهبان. أصله من حصرون (بلبنان) ومولده ووفاته بحلب. أتقن اللغات العربية والسريانية واللاتينية والإيطالية، ودّرَس علوم اللاهوت، وترهب سنة 1693م ودُعي باسم..

المزيد عن جرمانوس فرحات