الديوان » العصر العثماني » الكيذاوي »

زارت وثوب الدجى قد كان مسدولا

عدد الأبيات : 19

طباعة مفضلتي

زارت وثوبُ الدُّجَى قد كانَ مسدولا

وأنجمُ الليل تحمي الأعينَ الحولا

وللثريَّا ترى في الجوِّ ثجثجةً

تظنُّها في أقاصي الجوِّ قنديلا

فكان لي طبعُها في مضجعي قدراً

ينهاجُ بالحتفِ مَقدوراً ومرسولا

مَن لي بسعدى وقد حثّ الحداةُ بها

للبينِ في سيرِها العيسَ المراسيلا

بانَت ولا عنق مالت إلى عنقٍ

ولا يدٌ صافحت لثماً وتقبيلا

آها وآها وكم لي صار من أسفٍ

لو كنت منها لثمتَ الثغرَ معسولا

كحلاء قد نجلتها كلّ جادلةٍ

طرفاً غضيضاً بسحر الحسن مكحولا

يُجاذبُ الخصرَ تحت الدِّرعِ دعص نقاً

منها على رأس أنبوبينِ محمولا

تَشكو سواعدها منها أساورها

ضيقاً وقد ملأ الساق الخلاخيلا

تَفترُّ عن مبسمٍ عذبِ الرضاب حكى

أقاحَ روضٍ بصوبِ المزن مهطولا

ثغر تعلَّل بالمسواكِ تحسبهُ

مِن بعد رقدتها بالمسكِ معلولا

ما كان منها أمانيها وموعدها

بالوصلِ إلّا أباطيلاً وتضليلا

يا آل نبهان ما لي لا أرى لكمُ

ندّاً ويا سادة الأملاكِ تعويلا

هل سرَّكم أنّني مِن بينكم رجلٌ

لا أَرتجي أملاً منكم ولا سولا

وأن أخيب ونهج النجح متَّسع

من كلِّ ما كان منكم قبل مأمولا

إِن كان يصلحُ تأخيري لكم فلقد

رضيته فاِنظروا ما كان مجهولا

أَلا خشيتم عليَّ الآن من حسدٍ

لو تعقلون الّذي لي كان معقولا

تَحاسدت قبلُ للصِّدِّيق إخوتُه

أخاً لم يحتمل قابيلُ هابيلا

إن كنتم لي على ما كنت أعهده

لا تسمعوا فيّ هذا القال والقيلا

معلومات عن الكيذاوي

الكيذاوي

الكيذاوي

موسى بن حسين بن شوال. شاعر عماني، عاش في القرن الثاني عشر الهجري، في عهد السلطان أحمد بن سعيد البوسعيدي المتوفى 1196هـ- 1782م)...

المزيد عن الكيذاوي