الديوان » العصر العثماني » العُشاري »

ولع القلب في الهوى بالغلو

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

وَلع القَلب في الهَوى بِالغلو

وَتَحاشى عَن الوَرى وَالسلو

وَغَدا في مَهامه غاد

رائح في الغَرام بَعد الهدو

وَكَفاه فَضيلة أن تَولى

سَيداً حَل في مَحل العلو

وَلَهُ في حَضائر القُدس بَيت

غَيره لَم يجز إِلَيهِ وَيؤو

وَهوَ العيد الرَفيع المَعالي

سره في سَتائر الغَيب مَطوي

وَحيه محدث النُزول قَديم

لَم يَشب حكمه بِنسخ وَمحو

وَتَراه إِذا قَرَأت هداه

صادق القَول بِالَّذي عَنهُ تروي

وَعَلَيهِ مِن الجَلال وَقار

هُوَ يزري بِحاسد وَعَدو

وَلَقَد أسبغ الإِله عَلَيهِ

نعماً تَنزَوي إِلَيهِ وَتَهوي

وَعَلَيهِ الصَلاة في كُل وَقت

وَسَلام سَما يغذي وَيروي

معلومات عن العُشاري

العُشاري

العُشاري

حسين بن عليّ بن حسن بن محمد العشاري. فقيه أصولي، له شعر. من أهل بغداد. نسبته إلى العشارة (بلدة على الخابور) ولد وتعلم في بغداد. وغلب عليه الفقه حتى كان..

المزيد عن العُشاري