الديوان » العصر العثماني » العُشاري »

ظهر الحق من معان ولفظ

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

ظَهَرَ الحَق مِن مَعان وَلَفظ

فَنَظَرنا إِلَيهِ مِن كُل لَحظ

ظَلَ يَعلو بِسادة مِن قُريش

قَصموا عَن حَريمه كُل فَظ

ظاهروه بِأَنفس وَبِمال

عَن سَماح ما شيب يَوماً بغيظ

ظمئوا في هَواجر القيظ طَوعاً

وَنَسوا في جنابه كُل حَظ

ظفروا إِذ تَمَسكوا بنبي

وَبِما جاءَ مِن حُدود وَوعظ

ظلمة الشرك قَد أَزالَ بِنور

قَد تلوناه بَينَ دَرس وَحفظ

ظنه بِالإِله ظَن قَوي

حَيث عانى لِوجهه كُل لَظ

ظالم كُل مَن عَصاه كَفور

سَوف يَلقى يَوم اللقا كُل غنظ

ضاعن للعلى يريك كَلاماً

يَخجل الدُر عِندَ إِيراد لَفظ

ظاهر الصدق وَالصيانة يحلو

ذكره عِندَ كُل مضغ وَلَمظ

معلومات عن العُشاري

العُشاري

العُشاري

حسين بن عليّ بن حسن بن محمد العشاري. فقيه أصولي، له شعر. من أهل بغداد. نسبته إلى العشارة (بلدة على الخابور) ولد وتعلم في بغداد. وغلب عليه الفقه حتى كان..

المزيد عن العُشاري

تصنيفات القصيدة