الديوان » العصر العباسي » ابن نباتة السعدي »

حفظ الله صاحبا كان ينبوع

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

حَفِظَ اللهُ صاحباً كان ينبو

عَ سُرورى وكانَ فارجَ هَمّي

غاب عنى وعاد عودةَ وصلٍ

بعد هجرِ وصحةٍ بعد سَقمِ

يا أَبا الفضلِ أَنتَ كنتَ مجنّى

حينَ أُرمى وساعدى حين أَرمي

أَنتَ شمسى على النهارِ ظهيراً

وعلى الليلِ أَنتَ بدري ونَجمي

والخلاصُ الذي رأَيتكَ جَهْراً

علَّمَ البرءَ كيفَ يدمُلُ كَلمِي

عَرَفَ الناسُ رغبتى عن سِواكم

فاذا ما مَدحتكم لا أُسمِّي

سامي الهمومِ سعيُه لا يُدركُ

بالحزمِ من أَقطارها مستمسكُ

يَطوى عليها جنبَه ويعرُكُ

كما استقل بالفنيق المبركُ

أَوهضبةٌ في الطودِ ما تَحركُ

له الى طرقِ المعالى مَسلَكُ

لا يعلقُ الخفيةُ والسنبكُ

معلومات عن ابن نباتة السعدي

ابن نباتة السعدي

ابن نباتة السعدي

عبد العزيز بن عمر بن محمد بن نباتة التميمي السعدي، أبو نصر. من شعراء سيف الدولة ابن حمدان. طاف البلاد، ومدح الملوك، واتصل بابن العميد (في الري) ومدحه. قال أبو..

المزيد عن ابن نباتة السعدي

تصنيفات القصيدة