الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري » بعيد بأن يشكو إليك غرامه

عدد الابيات : 5

طباعة

بَعيدٌ بأَن يَشكو إِلَيكَ غَرَامَهُ

أَسيرُ هوىً في راحَتَيكَ ذِمامُهُ

مُحِبٌّ كَئيبُ القَلبِ زادَ زَفيرُهُ

وَيَعبَقُ في طَيِّ النَّسيمِ سَلامُهُ

بَكَى يَومَ بانَ الُمنحَنى وَحَمَامُهُ

بُكاءَ شَجٍ صَبٍّ يَزيدُ غَرَامُهُ

عَليمٌ بأَنَّ البانَ بَينٌ لِشَملِهِ

وَأَنَّ أَغاريدَ الحَمامِ حِمامُهُ

خَلَيليَّ بالجَرعاءِ والروَّضُ مُشرِفُ

وَمِسكُ الثَّرى قَد فُضَّ عَنهُ خِتامُه

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

28

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة