الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري »

حمتنا الحميا بأنوارها

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

حَمَتنَا الحمُيَّا بأَنوارِها

ودارَت عليَنا بِأدوارِها

فَطافَت بُدورٌ سُقاهُ كُؤوسٍ

علينا بِشَمسِ دُجَى نارِها

وأَطلَع أُفقُ سِماءِ العُقارِ

بِأَرياحِها وبأَمطارِها

وغنَّت على عَذَباتِ الغُصونِ

بِأَلحانِها عُجمُ أطيارِها

فَرقَّصَ إِطرابُ ذاكَ الغِناءِ

قُدودَ عرائِسِ أَشجارِها

فَقُم نَجتلِ الرَّاح في رَوضَةٍ

تَروقُ بِضاحِك أَزهارها

مُفوَّقَةٍ نَفحاتُ النَّسيمِ

تفوحُ بمكتومِ أَسرارِها

تَفُوقُ بِمشَّائِها في البِطاح

جَميعَ وَدائِعِ أَوطارِها

وللهِ أَيَّامُ فَضلِ الرَّبيعِ

بِآصالِها وَبأسجارِها

تَرى النَّفسَ فِينا إِذا ما رَوَى

أَحاديثَ مُسندِ أَخبارِها

تَجيءُ إِليكَ بِمَسطوُرةٍ

ومن آدمٍ عَهدُ مُسطارِها

معلومات عن شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

شهاب الدين التلعفري

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها..

المزيد عن شهاب الدين التلعفري