الديوان » مصر » أحمد الكاشف »

ملك البلاد وسيد الشعب

عدد الأبيات : 29

طباعة مفضلتي

ملكَ البلاد وسيدَ الشعبِ

بندى يديك وخلقك الرحبِ

ومعيدَ مصر أعزَّ مملكةٍ

عادت رجاء الشرق والغربِ

نالت بك استقلالها ومضت

للمجد مكتملاً وللكسبِ

وتناولت بالسلم غايتها

والخلق خوف الحرب في حربِ

تترقب الأقدار آمنة

ما مرَّ من فزع ومن خطب

أطلقت نيلك في جوانبها

وحفظت حق الماحل الجدب

ومددت أسباب الأمان إلى

قفر الفلا ومكامن الرعب

وجرى سماحك وهو مرحمة

للأمَّتين مجاري السحبِ

لك من جوارك والقرابة ما

تبغيه بين الترك والعربِ

ودعاية في الأرض ترسلها

ثبت العزيمة صادق الدأب

ولعل سعيك في ممالكها

حقن الدماء وفرجة الكرب

ما أكبر الحزب الرشيد سوى

ما أنت راضيه من الحزبِ

بالعدل والإحسان توسع ما

شاءت قوى أبطاله النجبِ

وكأنما أنت الرسول وهم

حول الرسول طوائف الصحبِ

بلغت وزارتك الجديدة في

شهرين ما استعصى على الحقب

وأبى المراس الصعب في ملأ

ترعاه غير المطلب الصعب

كان الجلاء أقل ما طلبوا

بالرأي لا بالطعن والضرب

مستوثقين لكل ما أملوا

من صدق ميعاد ومن قرب

عقبى الجريء المطمئن إلى

ما يرتجى بهداية اللب

عاد الغريم إليك ملتمساً

عتباك بعد حلاوة العتب

يترقب العهد المريح له

بعد الرسائل منه والكتب

إن ردَّ حقاً كاد يسلبه

يوماً فقد أغضيت عن ذنب

ذكرى جلوسك عيد مملكة

رفعت أريكتها على الشهب

وحمت كرامتها البلاد وإن

جاءت بهذا الخصب والعذب

ملأ الزمان المهرجان كما

ملأ الغرام جوانح الصب

وجلت لعيدك مصر زخرفها

ومظاهر الخيلاء والعجب

وبدت سرائرها أمامك في

خفق اللواء ورونق الركب

إن الذي في الأفق تشهده

لدليل ما في العين والقلب

والملك في الدنيا مداولة

إلا الذي يبنى على الحب

معلومات عن أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد الكاشف

أحمد بن ذي الفقار بن عمر الكاشف.شاعر مصري ، من أهل القرشية (من الغربية بمصر)، مولده ووفاته فيها قوقازي الأصل. قال خليل مطران: الكاشف ناصح ملوك، وفارس هيجاء ومقرع أمم،..

المزيد عن أحمد الكاشف