الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

القلب يفزع في المهمة ضارعا

القلبُ يَفزَعُ في المُهِمَّةِ ضارِعاً

لَكَ يا عَظيمَ اللُّطفِ يا اللهُ

فَتَرُدُّ لهفته وتجبر كسره

وتغيثه كرماً بنيل مناه

أبداً غليك خلقك كلهم

والعبد غاية قصده مولاه

أدعوك بالسر القديم وما انطوى

في مضمر الفرقان من معناه

بكلامك العالي القديم جميعه

والعارفين بما حوى فحواه

بالأنبياء أيمة البشر الذي

ن لهم لدى سلطان قدسك جاه

بعبيدك الأملاك املاك السما

ء وكل سر شاهدوه وتاهوا

بجميع من أحببتهم فعيونهم

وَلَهاً عَلَيكَ جَرَت لها أَمواهُ

وَبِمَن إِلَيكَ سَرَت جِيادُ قُلوبِهِم

فالكل منهم هائم أوَّهُ

بأعزِّ خلقك نور ملكك عبدك ال

هادي الذي يرضيك ما يرضاه

روح البرية علةِ الإيجاد من

لم تبج مطموس الورى لولاه

مولاي صدر المرسلين محمد

من شق غلغلة الغموض سناه

سلطان كل حظيرة صمدية

وإمام كل مؤيد وهداه

والسيد السند الذي ضمن العمى

شيدت بالشرف المنيع حماه

فلكم قلوب ضاء فيه ظلامها

فأتم رونق ضوؤها مجلاه

ولكم بذكرك بين اطباق الدُّجا

نطقت بهزة حاله أفواه

وبآله الغر الميلين الذي

ي علت لهم فوق البدور جباهُ

نِعمَ العيالُ الطاهِرون فَمالهم

فوق البسيطةِ كلها أشباهُ

و بصحبه الزهر الجحاجحة الأسو

دِ القائمين بنصر ما أبداه

من كل ليثٍ يرعدُ الموتُ الخطي

رُ بحومَةِ الميدان إِن لاقاهُ

بالآخِذينَ على شريقِ سلوكهم

نَهجاً لَهُم نورُ الوجودِ جلاهُ

و بِكُلِّ فَردٍ خاشِعٍ مُتواضِعٍ

لَكَ في فجاج الكون يا رَباه

أُصبب على الَعبدِ الشفاءَ وداوه

من دائه وأغثه في بلواه

وافهر ببطشك حاسديه وكن له

عوناً على الأيام يا غوثاه

وانشر عليه رداء رحمتك التي

تحيي المحب فلن يحظَّ عُلاه

وامنن لمن تحويه شفقةُ قلبه

بعنايةٍ وارغم لمن عاداه

وارحمهُ في الدارين واستر عيبه

يا مُحسناً لا يرتجى إِلا هو

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس