الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

حي الربيع بزهره

حي الربيع بزهره

فحكى لنا خلق الحبيب

وبنصه غنى لنا

خبر الحبيب العندليب

وبدا الصباح كوجهه

اللماع بالحسن العجيب

والخمر دار بذكره

روحاً وما خمر الزبيب

ودعا مناديه القلو

ب وكلها قامت تجيب

صوتٌ أتاها من مكا

نٍ لذلك الرحب المهيب

ضرب الجلال سرادقاً

بين القوافل والكثيب

فعلت هنالك ضجة ال

أقوام تعلن بالنحيب

طالع الجمال من الجلا

ل يلوع في طرزٍ غريب

نثرت طرائف لطفه

والنور بادٍ لا يغيب

فتزاحم الأحباب ول

هانٌ ومولوعٌ كئيب

كلٌّ يناجي حبه

شبه السقيم مع الطبيب

طاروا له بالإجتها

د ومن أتاه لا يخيب

ودنوا بنسبة عزمهم

ولكل مجتهندٍ نصيب

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس