الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

مذ انطوت القلوب على هواكم

مُذِ انْطَوَتِ القُلُوبُ على هَواكُمْ

تَعالَتْ عن مُدانَسَةِ الشُّكوكِ

ونالَتْ من مَحَبَّتِكُمْ فُنوناً

رِقاقاً لم تُسَطَّرْ بالصُّكوكِ

وقد عرَجَتْ عن الأَكوانِ فيكُمْ

فَغايَتُها إلى مَلِكِ المُلوكِ

وغابَتْ للتَّواصَلِ بانْقِطاعٍ

عن الغَيْرِ المُضَيِّعِ والشَّريكِ

تَجَرَّدَ كلَّها لَكُمُ انْفِراداً

وهذا دِينُ أَصْحابِ السُّلوكِ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس