الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

أما ترى حسن بنات البر

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

أما تَرى حُسنَ بَناتِ البَرِّ

مقيَّداتٍ في عُبابِ البحرِ

مأسورةً لولا وِثاقُ الأسرِ

صَدَرْنَ عنه خالعاتِ العُذرِ

نِيطَ بها كلُّ خَفيفِ الخَصرِ

سارَ وما يبرَحُ قَيْدَ شِبْرِ

تَئِنُّ كالمضرورِ لا مِن ضُرِّ

تُحصَبُ منه بندىً كالدُّرِّ

فيومُنا يومُ صَفاً وقَطرِ

فهاتِها قبلَ نفادِ العُمْرِ

وقَبلَ مَطويٍّ بعيدِ النَّشرِ

داجٍ على ساكِنه مغَبَّر

يُخفي الفتى لولاها ماءَ الذِّكْرِ

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

تصنيفات القصيدة