الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

قال لي صاحبي ونحن بسلع

قال لي صاحبي ونحنُ بِسَلْعٍ

نَتَشاكى من الهوى ما عنانا

خَلِّ عنك البكاء فالدمعُ قد قَرَّح

منك العيون والأجفانا

والهوى قائد الهوان فقل لي

كم نعاني الهوى فتلقى الهوانا

إنَّ مَن كنتَ تصطفيه خليلاً

قبل هذا فإنَّه قد بانا

قلتُ قد كانَ ضامناً أن يفي لي

بعهودي فقال لي قد كانا

هل رَعَتْ قبلَه الحسانُ عهوداً

أم وَفَتْ قبلَه الملاحُ ضمانا

ونفورُ الغزلان أقرب للقطع

فإيّاك بعدها الغزلانا

قالها والغرامُ يوقِدُ في القلب

ولوعاً ويَضْرِمُ النيرانا

وفؤادي يجنّ وجداً مصوناً

وجفوني تذيل دمعاً مذالا

وأعادَ الحديث حتَّى رحَلْنا

ونزلنا بالسَّفح من نعمانا

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس