الديوان » العراق » إبراهيم الطباطبائي »

أخي لقد فت نظما شرودا

عدد الأبيات : 20

طباعة مفضلتي

أخيَّ لقد فتَّ نظما شرودا

تلفُّ سهولَ الملا والنجودا

سبقت زيادا به وزهيرا

وكعبا وزدتَ عليهم لبيدا

أريد لأخلق فرعا جديدا

فيسبقني الأصل معنى جديدا

إذا أنكر الناسُ عرفان معنى

بديع أقمت القوافي شهودا

ولما تقلدت عقد القريض

وقلدت جيد القريض عقودا

طوت منك صحف المهارق مالو

نشرن لبيداً لعاد بليدا

قوافيَ أن فضَّ عنها الختام

تبدَّت تضوع خرائد خودا

يجود بها لك طبعٌ زجاحٌ

فينقشها كدمى القصر غيدا

جلوت لئالئ أصدافها

فحلين جيدا وعطلن جيدا

وسومتها كالجياد الوراد

تداوي وتفري حشا ووريدا

نبلت نبال كتاناتها

فشلَّت طريدا وآوت طريدا

بعثت بها مائلات اللبود

كأنك عنها انتزعت اللبودا

رميت بها البيد ملست المتون

فولَّت تجوب موامي بيدا

تسور صلالا بأقصى الحدود

لها نفثات تذيبُ الحديدا

فطوراً تكون لدانٍ نجيّاً

وطور تكون لناءٍ بريدا

سوارٍ تريك البعيد قريبا

بها وتريك القريب بعيدا

فللَه درّك من شاعر

فريدٍ ينظِم درّاً فريدا

فما زلت تلقح لفظا عقاما

يولد في الطرس معنى ولودا

محمد لو قد نشاهد عصر الش

شهيد لخلناك فيه الشهيدا

وحين أفدت الأنام بفضلٍ

عميم حسبناك فيه المفيدا

معلومات عن إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم الطباطبائي

إبراهيم بن حسين بن رضا الطباطبائي، من آل بحر العلوم. شاعر عراقي، مولده ووفاته بالنجف. كان أبيّ النفس، لم يتكسب بشعره ولم يمدح أحد لطلب بره. له (ديوان شعر -..

المزيد عن إبراهيم الطباطبائي