الديوان » العصر المملوكي » شهاب الدين التلعفري » سلام على الدار التي قد تباعدت

عدد الابيات : 8

طباعة

سَلامٌ على الدَّارِ التي قَد تَباعَدَت

وَدَمعي بِها طُولَ الزَّمانِ سَفُوحُ

خَلِيلَيَّ ما لي لا أَرى بانَ جِلَّقٍ

يَفوحُ ولا بَرقَ الشَّامِ يَلُوحُ

يَعِزُّ علَينا أن تشِطَّ بِنا النُّوى

ولي عَنكُمُ دُونَ البَرِيَّةِ رُوحُ

إِذا نَسَمَت مِن جَانِبِ الرَّملِ نَفحةٌ

وَفيها عَرارٌ لِلغُوَيرِ وَشِيحُ

وَرَاحَت رِياحُ الحَزنِ في رَونَقِ الضُّحَى

وَهَبَّت لَنا دونَ الصَّرائِمُ رِيحُ

تَذَكَّرتُكُم والدَّمعُ يَستُرُ مُقلَتي

وَقَلبي مَشُوقٌ بِالبِعادِ جَريحُ

فَقلُتُ ولي من لاعجِ الوَجدِ زَفرةٌ

لَها لَوعَةٌ تَغدو بها وَتَروحُ

ألا هَل يُعيدُ اللهُ أَيَّامَنا التي

نَعِمنا بِها والكاشِحونَ نُزُوحُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن شهاب الدين التلعفري

avatar

شهاب الدين التلعفري حساب موثق

العصر المملوكي

poet-Shahabuddin-Talafari@

351

قصيدة

0

متابعين

محمد بن يوسف بن مسعود الشيباني، شهاب الدين، أبو عبد الله، التلعفري. شاعر. نسبته إلى (تل أعفر) بين سنجار والموصل ولد وقرأ بالموصل. وسافر إلى دمشق، فكان من شعراء صاحبها ...

المزيد عن شهاب الدين التلعفري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة