الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

نقطة النفس فوق عين الإله

نقطة النفس فوق عين الإلهِ

صيرتها غيباً بحكم اشتباه

فهو عين بنقطة النفس غين

حائل بين شمس نور الله

فانسب النفس منك لله خلقاً

وافن عنها به ودع كل لاهي

واعرف الخلق هكذا وهو أمر

لمع برق ودم على الإنتباه

لا تعد للجمود ذلك وهم

غالب فيك وهي إحدى الدواهي

يا ابن قومي إني نصحتك فاسمع

قول من كان آمراً وهو ناهي

ظاهراً باطناً به لا بنفسٍ

وتحفَّظ من حب مال وجاه

تكن الكامل الذي هو فرد

جامع غير رتبة غير ساهي

تابع للرسول وارث علم

للنبيين زائد الفضل باهي

وهو الله لا سواه بغيب

ليس تدري به عقول الشياه

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس