الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

تثاقل ليلي والظلام ثقيل

تَثاقلَ لَيلي والظَّلامُ ثقيلُ

وأقصَرُ ليلٍ في الهُمُومِ طَويلُ

كأنّ على قلبي رصاصاً مِنَ الأسى

وليسَ إلى الصبرِ الجميل سبيل

فكيفَ وحولي ظلمةٌ فوقَ ظلمةٍ

ولا ضوءَ فيها والسراجُ ضئيل

فما الجوُّ إِلا قبرُ نجم مغوّرٍ

إليه يحنُّ الطَّرفُ وهو كليل

هو الليلُ للأرواحِ مجرى ومَلعَبٌ

وللريحِ فيه زفرةٌ وعويل

وتحتَ دَياجِيهِ النّفوسُ تناوَحت

فلم يَشفَ من تِلكَ النُّفُوسِ غليل

لقد راعَني ليلٌ يخافُ سُكُونَه

عَليلٌ ويخفى في دُجاه قتيل

ويُرخي على شرّ الجّرائمِ سِترَهُ

وييأسُ فيه آرِقٌ وخَلِيل

هو اللّيلُ يخفي الويلَ والنّاسُ نُوَّمٌ

وسيفُ الرّدَى فوقَ النيامِ صقيل

وكم أرَقٍ يأتي على قَلقٍ بهِ

فأوقِدُ قلبي شمعَةً ويَسيل

وقد أَتأسَّى بامرئ القيسِ قائلاً

سَيطلعُ صُبحٌ كالرّجاءِ جَميل

ويَقشَعُ نورُ الشمسِ غَيماً مُلبَّداً

ويَسري نسيمٌ والغُصُونُ تميل

فلا ذقتُ إِلا في الصّباحِ مَنيّتي

ولا مات إِلا في الضّياء عليل

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس