الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

إذا الشيب باعد بين القلوب

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

إذا الشَّيبُ باعدَ بين القلوبِ

فليسَ بمُجْدٍ تَداني الدِّيارِ

سكنْتُ إلى شمسِه كارِهاً

وقد كنتُ من نَجمِه ذا نِفارِ

وغيري اتقى بالخضاب الحبيب

ومثلي تنزه عن كل عار

وزَهَّدَني عارُها في الخِضابِ

فجانبْتُ زُورَ الشَّبابِ المُعارِ

وسرَّحْتُ للشَّعْرِ بالآبَنوسِ

فسرَّحْتُ بالعاجِ شَيبَ العِذارِ

أُلاقي الظلامَ بمثلِ الظَّلامِ

وألقى النهارَ بمثلِ النَّهارِ

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء