الديوان » العصر الأندلسي » عبد الغفار الأخرس »

ذا مسجد سر أرباب السجود به

ذا مسجدٌ سُرَّ أربابُ السُّجود بهِ

وجامعٌ جامعٌ للساجدِ الراكعْ

بناه الله منشيه وواضعه

وللقواعد من أركانه رافع

يرجو من الله في العقبى مثوبَته

فيا له بثواب الله من طامع

دعا إلى صالح الأعمال حينئذٍ

من كانَ لله فيه خاضعاً خاشع

فالله يجزيه عما كانَ أنشأه

خيراً وأكرمه من فضله الواسع

إنَّ العِمارة قد زانت عمارتها

أرِّخْ بتعمير عبد القادر الجامع

معلومات عن عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب. شاعر من فحول المتأخرين. ولد في الموصل، ونشأ ببغداد، وتوفى في البصرة. ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه. له..

المزيد عن عبد الغفار الأخرس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغفار الأخرس صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس