الديوان » العصر المملوكي » ابن المُقري »

إن له فرط غرام وأسا

عدد الأبيات : 41

طباعة مفضلتي

إن له فرط غرام وأسا

حتى صبا وهو مشيب قد أسن

والتفت الالما إليه لفتة

لو صادفته وهو ميت لافتتن

بطلعة زادت على الشمس سنا

تجرى بكل في الهوى سنن

ظبي ملا قلبي هموما وشجا

وما قضى لي أربا ولا شجن

عن مثل عقد الدر يفتر فما

ان لم يهم في حبه مثلي فمن

أفديه كم عقل لكهل وفتى

إذ هله ذاك المحيا وفتن

أبدله وجدا ويبدى وحراً

ولكما استرضى تابا وحرن

هاجرته ازداد هجري ولعا

راسلته فسب رسلي ولعن

فكم أقاسي في هواه لغبا

وهو مريح إن هذا لغبن

لم يبق لي ولا لصب ورعا

ملاقة فيه ولين ورعن

قبلته فهل أخاف مأثما

وهل لذاك الظلم وهو ما ثمن

لولا فتور في مقاه وسجى

ما أوثق القلب هواه وسجن

ولا تشكيت من الأين وجي

إذا دجى جنح من اليل دجن

صيرت نفسي عبد رق لا ولا

ورمت وصله فقال لا ولن

ينبيك أني معه على شفا

ما في اعتراض لحظة لي من شفن

لي عنه إن أعرض في الأرض رها

وأحمد ما باعني ولا رهن

الملك الناصر من حسبي عطا

كون فناه لي مأوي وعطن

ملك إلى العليا اهدى من قطاً

ما قر دون وصلها ولا قطن

تطوى إليها في الفلا كل طحا

بفيلق لو طاحن الشم طحن

كم جار فضلا بارزا وكامنا

وحل من عقد وكم وكي منن

إذا بدا في معشر له بداً

وأمهم لم يبق روح في بدن

لو قذفت ما شربته من دماً

سيوفه روت ربوعا ودمن

داهية متى تصادف ذا دها

يهلك من داهنه وما دهن

لا يطي همته حب رشاً

عن قصد ذى بغي على العليا رشن

متى تجد منازلا ذات خوى

فأحمد المخوى واهلوها خون

هو المليك لم يفته سؤدداً

ومفخرا ولم يشنه سوددن

إذا الهوى الهاه عن كسب علا

عصاه في الحالين سرا وعلن

لا يوثرن عجزا على الحزن وطا

ولا على الغربة إن هم وطن

خليفة قد أبدل الغى هدى

والخوف أمناً والحروبات هدن

تضحى على الخلق عطاياه لها

إذا ملوك الأرض ظنت باللهن

مواهب ليست خسا ولا زكى

بل كالحصا فليس يحصيها زكن

وفوده مثل الحجيج في منى

يعطونه حمدا ويعطيهم منن

ومن يلقه يلق من الرفق أباً

برا لذاك عنده الوفد ابن

فاسكن إذا قضيت منه منسكا

فاكرم الوفد عليه من سكن

ان لم تجد من الزمان مرتكا

فاركن إليه فهو نعم المرتكن

مذ شاد ركن المجد لم يخش وها

ولا اعتراه خور ولا وهن

يا ملكا كالبحر إن فاض جدا

أزرى بكسرى فارس وذى جدن

هل لك في استدراك عبد ذى جناً

لا كالحنا كاد يوازى في جنن

صيره الدهر عصا بلا لحاً

ولم تفده فطنة ولا لحن

علا من العار إذا راح سدى

ولم تصبه حجب ولا سدى

بقيت للملك بقا بلا فنا

ما غردت قمرية على فنن

معلومات عن ابن المُقري

ابن المُقري

ابن المُقري

إسماعيل بن أبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشرجي الحسيني الشاوري اليمني. باحث من أهل اليمن. والحسيني، نسبة إلى أبيات حسين (باليمن) مولده فيها. والشرجي نسبة إلى شرجة (من..

المزيد عن ابن المُقري