الديوان » العصر العثماني » العُشاري » تراءت لطرفي في الظلام بروق

عدد الابيات : 13

طباعة

تَراءت لِطَرفي في الظَلام بُروق

وَفاحَ مِن العطر الذَكي نشوق

وَهَبت رياح الوَصل لَيلاً كَأَنَّما

تعلق فيها نَرجس وَشَقيق

مِن الجانب الشَرقي مِن حَضرة سمت

بِبَغداد يَحلو ذكرها وَيَروق

مِن التُربة الفَيحاء مِن مَعدن الهُدى

بِها كُل قَلب مُغرم وَمشوق

حَوَت سَيداً قُطباً شَريفاً معظماً

عَلى كُل أَقطاب الوُجود يَفوق

هُوَ الملك السامي عَلى كُل عارف

بِهِ لاحَ مِنهاج وَبانَ طَريق

لَهُ العلم وَالإرشاد في كُلِّ مَوطن

صَبوح وَإيضاح السَبيل غَبوق

كَريم تَدَلى مِن ذُؤابة هاشم

شَريف بِأَنواع الثَناء حَقيق

فَتى الجيل كَالإكليل يَزهو لِناظر

لَهُ كُل صَب مائل وَعشوق

بِهمة محيي الدين لَم نَخش ظالِماً

فَمن كَفه ماء الأَمان دَفوق

مَلاذي إِذا صرف الزَمان أَصابَني

رَفيق إِذا عني أَشاح رَفيق

فَكَم من أَياد في الوجود أَذاعَها

بِها كُل فَرد في العِباد غَريق

لَهُ قدم سام عَلى كُل عاتق

وَسر قَديم عَهده وَعَتيق

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن العُشاري

avatar

العُشاري حساب موثق

العصر العثماني

poet-aloshari@

191

قصيدة

2

متابعين

حسين بن عليّ بن حسن بن محمد العشاري. فقيه أصولي، له شعر. من أهل بغداد. نسبته إلى العشارة (بلدة على الخابور) ولد وتعلم في بغداد. وغلب عليه الفقه حتى كان ...

المزيد عن العُشاري

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة