الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

يا آلهي بدولة الأسماء

يا آلهي بدولة الأسماء

والتجلي في الطمسة الظلماء

والشؤن التي بأمرك قامت

قبل إبراز هذه الأشياء

بمعاني الغيوب طياً ونشراً

بانطماسٍ فلطسمٍ وانجلاء

بفنون الأسرار في كل أمرٍ

قام معناه تحت ذيل العماء

بمعالي صفات ذاتك والذا

ت ومجلا جلالها والبهاء

بالكرلام القديم كل ما قد

صين أو جاء واضح الأنباء

بالنبيين بالحبيب الذي قا

م أو جاء واضح الأنباء

عبدك المصطفى أجل البرايا

روحها عينٍ هامة الآلاء

بجميع الأبناء والصحب أنعم

بصحاب النبي والأبناء

وبكل الأتباع أهل المعالي

والرجال الأكابر الأولياء

برجال الديوان والقوم أهل ال

حل والعقد والهدى والوفاء

بصنوف الأقطاب طرّاً وبالأط

راز والحائرين والنجباء

وبكل الأبدال أعيان أهل ال

حال والعارفين والعلماء

وبكل القلوب أعني قلوب ال

خلص الواصلين والنقباء

وألولي الإصطلام أهل مقام ال

وجد والصدق والصراط السواء

بفهوم جلوتها لذوي الأب

صار فاستسلموا لحكم القضاء

بوضوح البرهان في كل شيءٍ

بغموض الأسرار والإبداء

بك يا من أحطت بالكل علماً

وأفضت العلوم للأتقياء

فرج الكرب يا مهيمن عنا

وأعنا يا مسعف الضعفاء

وتدارك باللطف أنا ضعافٌ

وأكفنا شر صدمة الأهواء

وأغثنا واجعل لنا منك نصراً

ظاهراً باهراً على الأعداء

وأثبنا يا رب فتحاً قريباً

وامح ليل الضراء بالسراء

وأكفنا وصمة البلاء واغمس

داء أجسامنا ببحر الشفاء

واصرف الهم رب والغم وامحق

ما كرهناه من ثقيل البلاء

أسرع الغوث يا عظيم فإنا

قد دعوناك فاستجب للدعاء

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس